تحديا للصين.. واشنطن تعتزم «تسهيل» الاتصالات الحكومية مع تايوان

مبنى وزارة الخارجية الأميركية، (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية اليوم الجمعة، أنها تعتزم «تسهيل» الاتصالات بين المسؤولين الأميركيين والمسؤولين التايوانيين، متحدية الضغط الصيني في خضم التوتر بين القوتين العظميين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية، نيد برايس، إن «هذه القواعد الجديدة تخفف التعليمات بشأن الاتصالات مع تايوان، بما يتماشى مع علاقاتنا غير الرسمية»، حسب وكالة «فرانس برس».

وأضاف أن القرار «يبرز حقيقة أن تايوان ديموقراطية مزدهرة وشريك أمني واقتصادي مهم، وهي أيضا قوة من أجل الخير في المجتمع الدولي».

يضفي إجراء إدارة الرئيس جو بايدن طابعا رسميا على الدعم الأميركي لتايوان الذي يزداد وضوحا، ويتوافق مع قانون يتطلب مراجعة التوجيهات في هذا الشأن.

وكان وزير الخارجية السابق مايك بومبيو، وهو من أشد منتقدي بكين، قد ألغى في يناير الماضي كلّ القيود التي فُرضت على مدار سنوات على المسؤولين الأميركيين في اتصالاتهم مع الجزيرة، وهي خطوة أشاد بها أنصار تايبيه ولكنها تسببت في حدوث ارتباك، إذ لم يحدد بومبيو كيف سيتم استبدال التوجيهات القديمة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط