هيئة تنظيم الأدوية الأوروبية توصي بإضافة الجلطات إلى الآثار الجانبية النادرة لـ«أسترازينيكا»

لقاح أسترازينيكا في الواجهة بعد وفاة سيدة في الدنمارك (الإنترنت)

قالت هيئة تنظيم الأدوية الأوروبية، الأربعاء، إنه يجب إدراج جلطات الدم كإحدى الآثار الجانبية «النادرة جدًّا» للقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا، لكن فوائد اللقاح لا تزال تفوق مخاطره.

جلطات الدم غير العادية
وقالت هيئة تنظيم الأدوية في الاتحاد الأوروبي ومقرها أمستردام في بيان: «خلصت لجنة السلامة التابعة للهيئة اليوم إلى أن جلطات الدم غير العادية مع انخفاض عدد الصفائح الدموية يجب أن تُدرج على أنها آثار جانبية نادرة جدًّا» للقاح، وفق «فرانس برس».

وقال مسؤول إستراتيجية اللقاحات في وكالة الأدوية الأوروبية ماركو كافاليري في مقابلة مع جريدة إل «مساجيرو» الإيطالية نشرت الثلاثاء: «يمكننا الآن أن نقول ذلك، من الواضح أن هناك صلة بين اللقاح وجلطات الدم المرتبطة بانخفاض مستوى الصفائح الدموية»، مضيفًا: «لكننا لا نعرف بعد ما الذي يسبب رد الفعل هذا».

-  «الأوروبية للأدوية»: لا توجد عوامل خطر مرتبطة بين لقاح «أسترازينيكا» وحالات تخثر الدم أو الجلطة
-  بريطانيا: وفاة 7 أشخاص تلقوا لقاح «أسترازينيكا» بجلطات دموية

لكن كافاليري أقر بأن الوكالة لم تكتشف بعد كيف يمكن للقاح بالضبط أن يسبب هذه الآثار الجانبية النادرة. وأضاف فيما يتعلق بالموقف الرسمي للوكالة، «باختصار، في الساعات القليلة المقبلة سنقول إن هناك صلة، ولكن ما زال يتعين علينا فهم الكيفية التي يحدث بها ذلك». وقالت الوكالة إن تقييمها «لم يتوصل بعد إلى نتيجة، والمراجعة جارية حاليًا».

لقاح أسترازينيكا آمن وفعال
وقالت وكالة الأدوية الأوروبية ومنظمة الصحة العالمية وعديد السلطات الصحية الأخرى مرارًا وتكرارًا إن لقاح أسترازينيكا آمن وفعال وإن الحماية التي يوفرها ضد كوفيد-19 تفوق المخاطر الصغيرة لجلطات الدم النادرة.

من جانبها، أكدت شركة أسترازينيكا في  مارس إن «لا دليل» على تسبب اللقاح في زيادة مخاطر الإصابة بالتجلط، وأكدت السبت أن «سلامة المرضى» هي «أولويتها الرئيسية».

وفي مارس، أوقفت أكثر من اثنتي عشرة دولة، بما في ذلك ألمانيا، استخدامها لأسترازينيكا بسبب مشكلة تجلط الدم. ويبدي عدد من البلدان شكوكًا حيال لقاح أسترازينيكا الذي طورته الشركة مع جامعة أكسفورد بعد حالات خطيرة من الجلطات الدموية، وقرر البعض عدم إعطاء هذا اللقاح لمَن هم دون سن معينة.

تعليق استخدام اللقاح
وقررت النرويج والدنمارك تعليق استخدام لقاح أسترازينيكا تمامًا في الوقت الحالي. ومن ثم، أعلنت هولندا الجمعة تعليق إعطاء اللقاح موقتًا لمَن تقل أعمارهم عن 60 عامًا، بعد قرار مماثل اتخذته ألمانيا.

واتخذت قرارًا مماثلًا كل من كندا وفرنسا بتحديد السن بأكثر من 55 عامًا، والسويد وفنلندا بأكثر من 65 عامًا. لكن النصائح المتغيرة بشكل متكرر في بعض البلدان بشأن مَن يمكنه أخذ اللقاح أثارت مخاوف من أن مصداقية لقاح أسترازينيكا يمكن أن تتضرر بشكل دائم، مما يؤدي إلى مزيد التردد في اللقاح ويطول بذلك أمد الوباء.

وأعلنت وكالة الأدوية البريطانية، الأسبوع الماضي، أن سبعة أشخاص تلقوا لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا توفوا بسبب جلطات دموية، من إجمالي ثلاثين حالة تم تسجيلها حتى حينه. وقالت الوكالة إنها تلقت حتى 24 مارس، تقارير عن 22 حالة تخثر دموي وريدي دماغي وثماني حالات أخرى لجلطات مرتبطة بنقص الصفائح الدموية من إجمالي 18.1 مليون جرعة تم التطعيم بها.