«فرانس برس»: أحكام بالسجن مدى الحياة بحق 22 عسكريًّا سابقًا ضمن محاكمات محاولة الانقلاب بتركيا

ملابس وعتاد عسكري على الأرض بعد مواجهات ضمن محاولة الانقلاب في تركيا 2016. (أرشيفية: الإنترنت)

أصدرت محكمة في أنقرة، اليوم الأربعاء، أحكامًا بالسجن مدى الحياة على 22 عسكريًّا سابقًا؛ لدورهم في محاو لة الانقلاب العام 2016 ضد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، على ما أفاد محامٍ للرئاسة التركية، وكالة «فرانس برس».

ويندرج العسكريون السابقون هؤلاء ضمن مجموعة من 497 مشتبهًا فيهم، خدموا غالبيتهم في الحرس الرئاسي، ويُحاكمون «على صلة» بمحاولة الانقلاب. وفي وقت سابق، أشارت وكالة أنباء «الأناضول» الرسمية إلى أربعة أحكام فقط بالسجن مدى الحياة.

وأدين المشتبه بهم بعدة تهم لا سيما محاولة قلب النظام الدستوري. وأخذت النيابة عليهم أيضًا أنهم اقتحموا القناة العامة «تي آر تي»، وأرغموا الصحفيين على بث بيان الانقلابيين، وكذلك مهاجمة المقر العام لهيئة الأركان.

وفي نوفمبر حكم على 337 شخصًا بينهم ضباط وطيارون بالسجن مدى الحياة في ختام المحاكمة الرئيسية المرتبطة بمحاولة الانقلاب التي نفذت في 15 يوليو 2016. بين الأشخاص المحكومين خصوصًا طيارين قصفوا عدة مواقع رمزية في العاصمة أنقرة مثل البرلمان وضباط ومدنيين أداروا الانقلاب من قاعدة «أكينغي» العسكرية.

من جانب آخر، حكم على 60 شخصًا بعقوبات سجن مختلفة، فيما تمت تبرئة 75 شخصًا في ختام محاكمة مثل فيها حوالى 500 متهم أمام القضاء.

وأوقعت محاولة الانقلاب رسميًا 251 قتيلًا، باستثناء الانقلابيين وأكثر من ألفي جريح. وهذا الحدث الذي أثار صدمة في تركيا أدى إلى حملة تطهير واسعة النطاق ودفع بالرئيس إردوغان إلى توسيع سلطاته. وتتهم أنقرة الداعية عبدالله غولن، بتدبير الانقلاب. وينفي غولن وهو حليف سابق للرئيس التركي، يقيم في الولايات المتحدة، أي ضلوع له في هذه المسألة، وفق وكالة «فرانس برس».

المزيد من بوابة الوسط