مقتل 26 شخصا في غرق عبارة ببنغلاديش

انتشال حطام العبارة من مياه نهر شيتالاكسيا في بنغلاديش. 5 أبريل 2021 .(أ ف ب)

قضى 26 شخصًا في غرق عبَّارة في نهر في بنغلاديش جراء اصطدامها بمركب شحن، وفق ما أعلنته أجهزة الإغاثة بعد تعويم القارب، وكانت الحصيلة السابقة تشير إلى مقتل 20 شخصًا.

وغرقت العبَّارة في نهر «شيتالاكسيا»، أمس الأحد، خلال توجهها من مدينة نارايانغانج الصناعية على بعد 20 كيلومترًا من العاصمة دكا إلى إقليم مونشيجانغ المجاور، وظهر الإثنين تم انتشال حطام العبَّارة من مياه النهر الشديدة التلوث، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وصرح المسؤول المحلي، مستعين بالله لوكالة «فرانس برس»، بأن «الحصيلة هي وفاة 26 شخصًا. عثرنا على 21 جثة داخل القارب»، وكان عنصر في الشرطة المحلية صرح لوكالة «فرانس برس»، بأن العبَّارة كانت مكتظة بركاب ممن يريدون مغادرة نارايانغانج بعد فرض الحكومة إغلاقًا لمدة سبعة أيام اعتبارًا من الإثنين لاحتواء تسارع وتيرة الإصابات بـ«كوفيد-19».

وأوضح مستعين بالله أن 16 شخصًا كانوا على متن العبَّارة، وصرح لوكالة «فرانس برس» بأن «نحو عشرين شخصًا تمكنوا من السباحة إلى ضفة النهر بعد غرق القارب»، مشيرًا إلى احتمال وجود مفقودين، وقال: «أمرنا بفتح تحقيق في الحادث».

وأشار قائد الشرطة المحلية، ديباك ساها، إلى أن عاصفة قوية هبت بعيد الحادث عقَّدت عمليات البحث لساعات، وفي إطار التدابير المتخذة لاحتواء الجائحة، تم تعليق عمل وسائل النقل المشترك من أتوبيسات وعبَّارات وقطارات وطائرات اعتبارًا من الإثنين.

وأغلقت المؤسسات التجارية ومراكز التسوق لمدة أسبوع، كما فُرض حظر تجول ليلي، وحوادث غرق العبَّارات متواترة نسبيًّا في بنغلاديش، حيث تكثر المجاري المائية.

ويعتمد ملايين الأشخاص على وسيلة النقل هذه خصوصًا في سواحل البلاد الجنوبية، لكن القوارب غالبًا ما تكون مكتظة وفي وضع سيئ، وفي يونيو، غرقت عبَّارة في دكا بعد اصطدامها بمركب، في حادثة قضى فيها 32 شخصًا، وفي فبراير 2015، قضى 78 شخصًا على الأقل بعد اصطدام قارب مكتظ بمركب شحن في نهر في وسط بنغلاديش.

المزيد من بوابة الوسط