الجامعة العربية تحيي الذكرى 76 لتأسيسها.. وتجدد الالتزام بالحفاظ على وحدتها

مقر جامعة الدول العربية في القاهرة. (أرشيفية: الإنترنت)

أحيت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية الذكرى 76 لتأسيس الجامعة، وجددت التزامها الراسخ بتعزيز دعائم «هذا البيت العريق، والحفاظ على وحدته وحيويته ليبقى فضاءً للحوار والتلاقي والتفاعل البناء لاستشراف مستقبل أفضل للشعوب العربية جميعًا».

وذكرت الجامعة، في بيان على صفحتها الرسمية بهذه المناسبة، «تمر اليوم 76 سنة على تأسيس جامعة الدول العربية، تحقيقًا لطموحات وآمال الشعوب العربية في بناء تجمع إقليمي لتوثيق الصلات، وتعميق الروابط، وتنسيق الجهود فيما بين الدول الأعضاء سعيًا للدفاع عن القضايا العربية العادلة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، وتحقيق التنمية الشاملة لدول المنطقة وشعوبها».

مواصلة العمل من أجل دعم التضامن العربي
وأضافت: «طوال هذه العقود، عملت الجامعة العربية على بذل كل الجهود رغم التحديات والصعوبات التي اعترضت مسيرة العمل العربي المشترك. وقد حرصت الجامعة العربية خلال السنوات الماضية، وفي ظل ما شهده العالم العربي من اضطرابات أمنية وسياسية واجتماعية، على مواصلة العمل من أجل دعم التضامن العربي في مواجهة التدخلات الخارجية، وتنسيق الجهود والمواقف صونًا للأمن الجماعي والاستقرار الإقليمي، وحفاظًا على سيادة الدول العربية ووحدتها وسلامة أراضيها».

وأشارت إلى أنه «بموازاة ذلك، فقد واصلت الجامعة العربية دورها كمنصة جامعة لتنسيق السياسات والمبادرات والاستراتيجيات التي تمس صلب الواقع المعيشي للمواطن العربي في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وذلك من خلال المجالس الوزارية المختلفة والمنظمات العربية المتخصصة».

أزمة كورونا
وأوضحت أنها تعمل على تنسيق الجهود ووضع رؤى مستقبلية للتحرك الجماعي الفاعل لاحتواء الآثار السلبية للجائحة على المستويين الاقتصادي والاجتماعي فى ظل جائحة «كورونا»، التي تسببت تداعياتها في ارتباكات غير مسبوقة،، وتعزيز الاستجابة العربية في مواجهة أزمات شبيهة في المستقبل.

المزيد من بوابة الوسط