مجلس الأمن «يدين بشدة» عنف العسكريين في بورما

متظاهرون يهربون من قوات الأمن في رانغون البورمية، 3 مارس 2021. (أ ف ب)

دان مجلس الأمن الدولي «بشدة العنف ضد متظاهرين سلميين بمَن فيهم نساء وشباب وأطفال» في بورما، في إعلان تمت الموافقة عليه بإجماع الدول الأعضاء، وبينها الصين، بحسب ما أفاد دبلوماسيون.

ويحمِّل هذا الإعلان، بشكل غير مسبوق، على العسكريين البورميين ويطالب أيضًا الأطراف «بالسعي لإيجاد حل سلمي» للأزمة التي أثارها انقلاب الأول من فبراير، بحسب النص الذي حصلت وكالة «فرانس برس» على نسخة منه. وهذه المرة الثانية خلال أقل من شهر التي يظهر فيها المجلس، وحدة بشأن بورما، وفق «فرانس برس».

المزيد من بوابة الوسط