الحرس الثوري الإيراني يعلن إحباط محاولة خطف طائرة مدنية

شعار الحرس الثوري الإيراني. (الإنترنت)

أعلن الحرس الثوري الإيراني أنه أحبط محاولة خطف طائرة كانت تقوم برحلة داخلية مساء الخميس للتوجه بها نحو دولة في الخليج، وقال في بيان إن «مؤامرة خطف طائرة من طراز فوكر 100 تابعة لشركة الخطوط الوطنية الإيرانية أحبطت من خلال يقظة قوات وحدة أمن الطيران التابعة للحرس الثوري»، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وجاء في البيان الذي نشر على الموقع الرسمي للحرس الثوري أن «منفذ المؤامرة كان يعتزم الهبوط بالطائرة في مطار إحدى الدول الواقعة على الشواطئ الجنوبية للخليج الفارسي».

وقال الحرس الثوري إن «الطائرة التي أقلعت عند الساعة السادسة مساء بتوقيت غرينتش مساء الخميس من مطار أهواز في جنوب شرق إيران كانت متوجهة إلى مشهد بشمال غرب البلاد».

ولفت الحرس الثوري إلى أن «الطائرة هبطت اضطراريا في مطار أصفهان وسط البلاد واعتقل خاطفوها» بدون إعطاء تفاصيل حول طريقة إحباطها.

وأوضح الحرس الثوري أن «ركاب الطائرة غادروا إلى وجهتهم عبر رحلة أخرى وهم في صحة جيدة»، مشيرا إلى أن تحقيقا يجري حول هذه المسألة، والحرس الثوري مكلف أمن المطارات والمجال الجوي الإيراني.

وتقيم الجمهورية الإسلامية علاقات متوترة مع عدة دول مجاورة في الخليج خصوصا السعودية، منافستها الإقليمية الكبرى، لكن أيضا مع البحرين والإمارات، وتتبادل إيران وهذه الدول الثلاث تكرارا اتهامات بشن عمليات تزعزع الاستقرار على أراضيها.

المزيد من بوابة الوسط