الصين وروسيا تمنعان بيانا من مجلس الأمن حول العنف في إقليم تيغراي

جندي إثيوبي يتفقد بقايا صاروخ في تيغراي. (أرشيفية: الإنترنت)

تخلى مجلس الأمن الدولي، الجمعة، عن إصدار بيان يدعو إلى إنهاء العنف في منطقة تيغراي الإثيوبية، بسبب معارضة الصين وروسيا، حسب ما أكد دبلوماسيون لوكالة «فرانس برس».

وقال دبلوماسي طلب عدم كشف اسمه: «لن يكون هناك» بيان، وذلك بعد أن تفاوض المجلس حول مشروع على مدى يومين.

وأكد مصدر دبلوماسي آخر، طلب عدم ذكر اسمه، أنه «لا يوجد إجماع، كما لا توجد خطط للذهاب أبعد من ذلك».