مبعوثة الأمم المتحدة لبورما أمام مجلس الأمن: «القمع يجب أن يتوقف»

مدرعة تابعة للجيش البورمي في أحد شوارع البلاد. (الإنترنت)

أكّدت مبعوثة الأمم المتحدة الخاصة لبورما السويسرية كريستين شرانر بورغنر، الجمعة أمام مجلس الأمن الدولي، أن «القمع يجب أن يتوقف»، إلا أنها لم تذهب إلى حدّ المطالبة بفرض عقوبات دولية على المجلس العسكري كما فعلت الأربعاء.

وقالت خلال اجتماع مغلق لمجلس الأمن بحسب ما جاء في خطابها الذي تمّ توزيعه على وسائل الإعلام: «وحدتنا ضرورية أكثر من أي وقت مضى بشأن بورما».

وذكّرت المبعوثة بالطلب الذي تقدمت به قبل أسبوع للمجتمع الدولي «بعدم إعطاء شرعية أو الاعتراف» بالنظام العسكري الذي نفّذ انقلاب الأول من فبراير، بحسب وكالة «فرانس برس».