البابا فرنسيس في بغداد يصف الأيزيديين بـ«الضحايا الأبرياء للهمجية المتهورة»

وصف البابا فرنسيس في كلمة ألقاها عقب وصوله إلى العراق الجمعة، الهجمات التي تعرضت لها الأقلية الأيزيدية على يد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق بـ«الهمجية المتهورة وعديمة الإنسانية».

وقال في القصر الرئاسي في بغداد خلال لقائه الرئيس برهم صالح: «لا يسعني إلا أن أذكر الأيزيديين، الضحايا الأبرياء للهمجية المتهورة وعديمة الإنسانية»، مضيفا: «لقد تعرضوا للاضطهاد والقتل بسبب انتمائهم الديني، وتعرضت هويتهم وبقاؤهم نفسه للخطر»، بحسب وكالة «فرانس برس».