البابا فرنسيس للعراقيين: أوافيكم حاجا يسوقني السلام

البابا فرنسيس (الإنترنت).

قال بابا الفاتيكان فرنسيس، الخميس، في رسالة إلى العراقيين إنه يزور بلدهم «حاجا يسوقني السلام» من أجل «المغفرة والمصالحة بعد سنين الحرب والإرهاب».

وأكد البابا في رسالة مصورة موجهة إلى الشعب العراقي بثت عشية توجهه إلى العراق: «أوافيكم حاجا تائبا لكي ألتمس من الرب المغفرة والمصالحة بعد سنين الحرب والإرهاب (..) أوافيكم حاجا يسوقني السلام»، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس».

وأضاف: «أخيرا سوف أكون بينكم (..) أتوق لمقابلتكم ورؤية وجوهكم وزيارة أرضكم مهد الحضارة العريق والمذهل».

ومضى يقول في جزء مكرس خصوصا للمسيحيين الذين لا يزالون في العراق: «لا تزال في أعينكم صور البيوت المدمرة والكنائس المدنسة وفي قلوبكم جراح فراق الأحبة وهجر البيوت»، مشددا «عسى أن يساعدنا الشهداء الكثيرون الذين عرفتم على المثابرة في قوة المحبة المتواضعة».

ويصل البابا فرنسيس، الجمعة، إلى بغداد فيما يقيم الأحد قداسا في إربيل (كردستان العراق) في ملعب رياضي. وسيمر أيضا بالموصل معقل تنظيم «داعش» السابق في شمال البلاد.

ولن يتمكن البابا من الاختلاط بالحشود كما يحب؛ لأن السلطات العراقية فرضت الإغلاق التام من الجمعة إلى الإثنين. وهو سيستخدم على الأرجح سيارة مصفحة في غالبية تنقلاته.