روسيا: العقوبات الغربية الجديدة غير مقبولة على الإطلاق

الناطق باسم الكرملين، دميتري بيسكوف. (الإنترنت)

ندد الكرملين، الأربعاء، بالعقوبات الجديدة التي فرضها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة على مسؤولين روس كبار على خلفية تسميم المعارض أليكسي نافالني، والملاحقات القضائية بحقه، معتبرًا أنها «غير مقبولة على الإطلاق».

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، إن هذه العقوبات «تسيء بشكل كبير إلى العلاقات السيئة أساسًا» بين روسيا والغربيين بسبب الخلافات المستمرة حول الملفات الدولية الكبرى والاتهامات بالتدخل في الانتخابات والتجسس وعمليات القرصنة المعلوماتية، وفق وكالة «فرانس برس».

وأضاف: «نعتبر أن مثل هذه القيود غير مقبولة على الإطلاق»، واصفًا إياها بأنها «سخيفة وغير مبررة»، وتابع: «ليست سوى تدخل في الشؤون الداخلية لروسيا».

واعتبر بيسكوف أيضًا، أن اتهامات واشنطن بحق جهاز الأمن الفدرالي الروسي بالوقوف وراء تسميم نافالني السنة الماضية، «شائنة»، وقال: «لا يمكننا إلا التعبير عن أسفنا لأن معارضينا يلجأون تحديدًا إلى مثل هذه الأساليب التي لها أثر مدمر على العلاقات الثنائية»، مضيفًا أن روسيا سترد على العقوبات «بالشكل الذي يتوافق أكثر مع مصالحنا الخاصة».

عقوبات أميركية وأوروبية على مسؤولين روس
وأعلنت الولايات المتحدة، الثلاثاء، عن عقوبات بحق سبعة مسؤولين روس كبار بينهم خصوصًا مدير جهاز الأمن الفدرالي النافذ ألكسندر بورتنيكوف.

وهي أول عقوبات ضد روسيا يعلنها الرئيس جو بايدن، منذ وصوله إلى السلطة في 20 يناير. ويعتمد بايدن لهجة أكثر حزمًا حيال الكرملين من سلفه الجمهوري دونالد ترامب، وفق «فرانس برس».

وتستهدف العقوبات أيضًا رئيس إدارة السجون الروسية ألكسندر كلاشنيكوف، ورئيس لجنة التحقيق الروسية ألكسندر باستريكين، والمدعي العام إيغور كراسنوف، ومساعد مقرب من الرئيس فلاديمير بوتين، هو سيرغي كيريينكو. وتنص العقوبات خصوصًا على تجميد أصول المسؤولين المعنيين في الولايات المتحدة.

وفي بروكسل، أقرت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، الإثنين، رسميًا فرض عقوبات على أربعة مسؤولين كبار روس ضالعين في الإجراءات القضائية ضد نافالني، وقمع أنصاره.

من جانب آخر، قال نافالني إن العقوبات الأميركية «لن يكون لها أي أثر» لأنها تنص على تجميد أصول في الولايات المتحدة أو حظر دخول أراضيها، في حين أن الاشخاص المعنيين يخضعون أساسًا لهذه القيود المفروضة عليهم بموجب القانون الروسي بسبب مهامهم.

المزيد من بوابة الوسط