البيت الأبيض يقول إنّ الضربات الأميركية في سورية تبعث «رسالة لا لبس فيها»

مقر البيت الأبيض في واشنطن. (الإنترنت)

قال البيت الأبيض، الجمعة، إنّ الولايات المتحدة بعثت «رسالة لا لبس فيها»، بشنها غارات جوية على فصائل تدعمها إيران في شرق سورية.

وقالت الناطقة، جين ساكي، إنّ الرئيس جو بايدن «يبعث رسالة لا لبس فيها بأنه سيتحرك لحماية الأميركيين، وعندما يتم توجيه التهديدات يكون له الحق في اتخاذ إجراء في الوقت والطريقة اللذين يختارهما»، بحسب وكالة «فرانس برس».

وأضافت أنّ قرار الضربات الجوية اتخذ إثر مداولات، موضحة أنّ هدف بايدن كان «الحد من أنشطة عدائية في كل من سورية والعراق».

وفي ردها على انتقادات في الكونغرس بأنّه كان يتعين على بايدن الحصول على تفويض المشرعين قبل أن يأمر بالضربة، قالت ساكي: «كانت هناك عملية قانونية شاملة ومراجعة مسبقة».