فرنسا تدين العنف في النيجر بعد إعلان مرشحين فوزهما برئاسة البلاد

أنصار المرشح ماهاماني عثمان في نيامي. 19 فبراير 2021 . (أ ف ب)

دانت باريس، الخميس، أعمال العنف التي اندلعت بعد الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في النيجر، حيث أعلن المرشح المقرب من الحكم ومرشح معارض الفوز بها، ودعت جميع الأطراف إلى «الحوار».

ووفق «فرانس برس»، قال الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية إن «فرنسا تدعو جميع الفاعلين السياسيين إلى تعزيز مناخ الحوار والتهدئة، واستخدام القنوات القانونية لتسوية أي نزاع».

قتل شخصان خلال الاضطرابات التي أعقبت إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية في النيجر، الثلاثاء، بفوز مرشح السلطة محمد بازوم، وفق ما أعلن وزير الداخلية ألكاش الهدا، الخميس.