ألمانيا: حكم تاريخي بالسجن في أول محاكمة لانتهاكات النظام السوري

لاجئون سوريون يقدمون الأزهار للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل 19 سبتمبر 2017. (أ ف ب)

حكم القضاء الألماني، الأربعاء، على عنصر سابق في الاستخبارات السورية بالسجن أربع سنوات ونصف السنة بتهمة التواطؤ في جرائم ضد الإنسانية، في إطار أول محاكمة في العالم مرتبطة بانتهاكات تنسب إلى نظام بشار الأسد.

ودانت المحكمة العليا في كوبلنس السوري إياد الغريب (44 عامًا) بتهمة المشاركة في اعتقال 30  متظاهرًا على الأقل في دوما كبرى مدن الغوطة الشرقية قرب دمشق، في سبتمبر أو أكتوبر 2011 ونقلهم إلى مركز اعتقال تابع لأجهزة الاستخبارات، حسب وكالة «فرانس برس».