وفاة متظاهرة ضد الانقلاب العسكري في بورما

مدرعة تابعة للجيش البورمي في أحد شوارع البلاد، 14 فبراير 2021. (ا ف ب)

توفيت شابة تبلغ من العمر 20 عاما، أصيبت برصاصة في رأسها الأسبوع الماضي خلال تظاهرة في نايبيداو مناهضة للانقلاب العسكري في بورما، وفقا للمستشفى الذي كانت تعالج فيه.

وقال طبيب طلب عدم الكشف عن اسمه: «أعلنّا وفاتها عند الساعة 11.00 صباحا، وأرسلنا جثتها ليعاينها الطب الشرعي»، حسب وكالة «فرانس برس»، اليوم الجمعة.

اقرأ أيضا: عقوبات بريطانية على جنرالات بورميين.. وواشنطن تقود دعوة لعودة «عاجلة» للديمقراطية

وبرر الجيش انتزاعه للسلطة عبر حديثه عن تزوير واسع النطاق شهدته انتخابات نوفمبر التي حقق فيها حزب الزعيمة سو تشي فوزا كاسحا، ودانت قوى غربية والأمم المتحدة بشكل متكرر الانقلاب.

ووجهت اتهامات لسو تشي بحيازة أجهزة اتصال غير مسجّلة وإجراء تجمّع انتخابي العام الماضي، أشارت المؤسسة العسكرية إلى أنه خرق قيود احتواء فيروس «كورونا المستجد».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط