واشنطن تدعو الحوثيين إلى وقف العمليات العسكرية والعودة إلى المفاوضات

نيد برايس الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية. (الإنترنت)

حثت الولايات المتحدة جماعة الحوثي اليمنية، الثلاثاء، على وقف التقدم صوب مدينة مأرب التي تسيطر عليها الحكومة، والمشاركة في الجهود الدولية الرامية للتوصل إلى حل سياسي للحرب في البلاد.

ويهدد تقدم جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران صوب آخر مدينة شمالية تسيطر عليها الحكومة بتعقيد حملة إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن الجديدة، لتكثيف الجهود الدبلوماسية لإنهاء الصراع، وفق «فرانس برس».

عملية السلام
ودعا نيد برايس الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية الحوثيين إلى وقف هجوم مأرب، ووقف جميع العمليات العسكرية وإنهاء الهجمات عبر الحدود على السعودية والمشاركة في عملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة.

-  بلينكن يؤكد شطب الحوثيين رسميا من قائمة واشنطن للتنظيمات الإرهابية الثلاثاء.

وقال في بيان: «هجوم الحوثيين على مأرب هو عمل جماعة غير ملتزمة بالسلام أو بإنهاء الحرب التي ابتلي بها شعب اليمن». وأضاف أن الهجوم لن يؤدي إلا إلى تفاقم أخطر كارثة إنسانية في العالم، مشيرا إلى أن وكالة تابعة للأمم المتحدة تقدر أن مأرب تستضيف نحو مليون شخص نزحوا من مناطق أخرى بسبب القتال.

زيادة عدد النازحين
وقال: «مأرب تسيطر عليها الحكومة الشرعية في اليمن»، «هذا الهجوم لن يؤدي إلا إلى زيادة عدد النازحين داخلياً وتفاقم الأزمة الإنسانية في اليمن».

وحث برايس الحوثيين على «المشاركة البناءة» في عملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة و«التواصل بجدية» مع تيموثي ليندركينج المبعوث الخاص الذي عينته الولايات المتحدة حديثا بشأن اليمن. وقال برايس: «حان الآن وقت إنهاء هذا الصراع... لا يوجد حل عسكري».

المزيد من بوابة الوسط