بوريل يقترح على قادة الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات جديدة على روسيا

الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل. (آكي)

أعلن وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل، الثلاثاء، أنه سيقترح على قادة التكتل فرض عقوبات على روسيا بعدما رفضت موسكو محاولاته الساعية إلى التعاون خلال زيارته الرسمية الأخيرة.

وقال بوريل أمام البرلمان الأوروبي في بروكسل: «سيكون على الدول الأعضاء أن تقرر الخطوة التالية التي قد تشمل عقوبات، وسأقدم مقترحات ملموسة»، وفق «فرانس برس».

ودعا عدد من دول أوروبا الشرقية إلى فرض إجراءات عقابية على روسيا بسبب سجن المعارض الابرز للكرملين أليكسي نافالني وقمع المحتجين. ومن المقرر أن يناقش وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي هذه القضية خلال اجتماعهم المقبل في 22 فبراير. وتوجّه بوريل إلى أعضاء البرلمان الاوروبي بعد زيارة لروسيا الأسبوع الماضي طرد خلالها الكرملين ثلاثة دبلوماسيين أوروبيين.

ورغم معارضة بعض العواصم، أصر الوزير الإسباني السابق على القيام بهذه الزيارة لمواجهة الكرملين بشأن نافالني ومعرفة مدى رغبته بالتعاون في قضايا أخرى. وقال بوريل «لم يكن لدي أي توهّمات قبل الزيارة، وأصبحت قلقا أكثر بعدها». وأضاف «أصبح هناك أمر واضح، هو أنه لا نية من الجانب الروسي للدخول في نقاش بناء في ما يخص حقوق الإنسان والحرية السياسية».

وتعرض بوريل لانتقادات شديدة بسبب ادائه خلال الزيارة، وهي الأولى التي يقوم بها مبعوث بارز من الاتحاد الأوروبي لموسكو منذ العام 2017، إذ فشل في مواجهة عدد كبير من الانتقادات التي وجهها إليه نظيره سيرغي لافروف خلال مؤتمر صحافي. ووقع عشرات من النواب رسالة يطالبون فيها باستقالته بسبب الزيارة «المهينة».

المزيد من بوابة الوسط