بابا الفاتيكان يعين أول امرأة في منصب رفيع في مجمع الأساقفة

كرادلة في ختام مجمع الأمازون في 27 أكتوبر 2019، كنيسة القديس بطرس بالفاتيكان. (فرانس برس)

عين البابا فرانسيس امرأة في منصب وكيل مجمع الأساقفة، مع حقها في التصويت في هيئة تدرس مسائل العقيدة الرئيسية، مخالفا بذلك التقليد المسيحي.

وكانت الفرنسية ناتالي بيكار، التي عينت مع وكيل آخر هو الاسباني لويس مارين دي سان مارتان أمس السبت في سينودس الأساقفة، تعمل مستشارة منذ العام 2019، حسب وكالة «فرانس برس».

الرغبة في مشاركة أوسع للنساء بالفاتيكان 
وقال الكاردينال ماريو غريش الأمين العام للمجمع إن تعيينها يدل على رغبة البابا «في مشاركة أكبر للمرأة في عملية اتخاذ القرار في الكنيسة، كما أن عدد النساء المشاركات كخبيرات ومستمعات زاد في اللقاءات الأخيرة للمجمع، وبتعيين الأخت ناتالي بيكار وإمكانية مشاركتها في التصويت، فُتح باب».

ويقود أساقفة وكرادلة يمتلكون حقوق التصويت المجمع الذي يضم أيضا خبراء لا يستطيعون التصويت.

اجتماع مهم لمجمع الأساقفة العام المقبل
وسيعقد المجمع المقبل في خريف العام 2022. وكانت 35 مدققة دعين إلى السينودس الخاص بالأمازون في العام 2019 دون حق التصويت.

وأعلن البابا الأرجنتيني عن رغبته في إصلاح المجمع وتمكين النساء والناس من لعب دور أكبر في الكنيسة.

وبيكار مولودة في فونتينبلو في 1969 ودرست الفلسفة واللاهوت في مركز «سيفر- الكليات اليسوعية» في باريس وعلم الاجتماع في معهد الدراسات العليا للعلوم الاجتماعية. وقد تخصصت أخيرا في علم الكنيسة في كلية بوسطن للاهوت في الولايات المتحدة، حسب موقع «أخبار الفاتيكان».

المزيد من بوابة الوسط