نافالني يدعو أنصاره إلى «تحرير» روسيا من حكامها «اللصوص»

المعارض الروسي أليكسي نافالني. (أرشيفية: الإنترنت).

دعا المعارض الروسي أليكسي نافالني الذي حُكم عليه هذا الأسبوع بالسجن قرابة ثلاث سنوات، رغم تظاهرات مؤيدة له قمعتها السلطات، أنصاره الخميس إلى التغلب على خوفهم و«تحرير» روسيا من حكامها «اللصوص».

وكتب نافالني في منشور على حسابه على تطبيق «إنستغرام «يمكنهم البقاء في السلطة واستخدامها من أجل الإثراء الشخصي معتمدين فقط على خوفنا. لكن نحن، عبر التغلب على هذا الخوف، يمكننا تحرير وطننا من عصابة اللصوص التي تحتلّه»، وفق «فرانس برس».

عملية تسميم
وعاد نافالني إلى روسيا من ألمانيا الشهر الماضي بعد تعافيه مما يعتقد أنها عملية تسميم بغاز الأعصاب نوفيتشوك. ويحمّل المعارض المخابرات الروسية والرئيس فلاديمير بوتين مسؤولية تسميمه.

وأثار توقيف نافالني عند وصوله إلى مطار موسكو تظاهرات هائلة في كافة أنحاء روسيا، أوقفت خلالها قوات الأمن أكثر من 10 آلاف شخص.

وحكمت محكمة في موسكو الثلاثاء على نافالني بالسجن عامين وثمانية أشهر بطلب من سلطات السجون الروسية بسبب خرقه شروط إطلاق سراحه في عام 2014 بعد الحكم عليه بالسجن بتهمة الاحتيال. وقال نافالني «أغلقت الأبواب الحديدية من خلفي برنين يصمّ الآذان، لكن أشعر أنني رجل حر، فأنا واثق واثق من أن ما أقوم به هو الصواب، ولأنني أملك دعمكم ودعم عائلتي».

المزيد من بوابة الوسط