إيران تعلن نجاح تجربة إطلاق صاروخ ناقل لقمر صناعي

صورة وزعتها وزارة الدفاع الإيرانية تظهر تجربة إطلاق صاروخ "ذو الفقار" الناقل للأقمار الاصطناعية. (أ ف ب)

أعلنت وزارة الدفاع الإيرانية إجراء تجربة ناجحة لإطلاق صاروخ مخصص لحمل قمر صناعي، ومزود بتقنية «أقوى» محرك عامل بالوقود الصلب، وفق ما أفاد التلفزيون الرسمي الإثنين.

ونقل التلفزيون عن الناطق باسم وحدة الفضاء الخارجي في الوزارة، أحمد حسيني، إطلاق «صاروخ ذو الجناح» لأول مرة «على صعيد الفضاء الخارجي في البلاد لأغراض بحثية، وهو مزوّد بتقنية أقوى محرك يعمل على الوقود الصلب»، وفق «فرانس برس».

الصاروخ الناقل
وأوضح أن الصاروخ الناقل يتألف من «ثلاث مراحل، مرحلتان باستخدام الوقود الصلب ومرحلة واحدة للدفع بواسطة الوقود السائل»، وهو قادر على «حمل قمر صناعي يزن 220 كلغ إلى مدار يبعد 500 كلم عن سطح الأرض». وعرض التلفزيون لقطات أظهرت انطلاق الصاروخ في منطقة صحراوية منبسطة، من دون أن يحدد مكان وزمان التجربة.

المركز الفضائي الإيراني
وأشارت وكالة «مهر» للأنباء الى أن التجربة تمت من محافظة سمنان (وسط) التي تضم المركز الفضائي الإيراني. ويأتي إعلان التجربة بعد أشهر من تأكيد الحرس الثوري في أبريل الماضي، أنه أطلق بنجاح أول قمر صناعي عسكري حمل اسم «نور 1»، وحمله صاروخ «قاصد» إلى المدار على ارتفاع 425 كلم. وأتت تلك العملية بعد إطلاق قمر صناعي فشلت عملية وضعه في المدار في التاسع من فبراير 2020.

وغالبًا ما تلقى هذه النشاطات إدانة دول غربية، لا سيما منها الولايات المتحدة، على خلفية اتهامها لإيران بالعمل على تعزيز خبرتها في مجال الصواريخ البالستية من خلال إطلاق أقمار صناعية إلى الفضاء. من جهتها، تؤكد الجمهورية الإسلامية أن برامج الأقمار الصناعية هي «حق» لها، ومخصصة لغايات مدنية وبحثية، وتتوافق مع قرارات مجلس الأمن الدولي.

المزيد من بوابة الوسط