إصابة نائب في الكونغرس الأميركي بـ«كورونا» رغم تلقيه جرعتين من لقاح «فايزر»

النائب الديمقراطي في الكونغرس الأمريكي ستيفن لينش. (الإنترنت)

كشف مكتب النائب الديمقراطي في الكونغرس الأميركي ستيفن لينش الذي سبق له أن تلقى جرعتين من اللقاح الأميركي «فايزر- بيوتيك» المضاد لفيروس «كورونا» أن نتائج تحليل «بي سي آر» الذي خضع له الجمعة جاءت إيجابية.
 

وأوضح المكتب، في بيان، أن النائب الديمقراطي عن ولاية ماساتشوست كان تلقى الجرعة الثانية من لقاح «فايزر-بيوتك» وأجرى تحليلاً للكشف عن الاصابة بـ«كوفيد-19» قبل حضور مراسم تنصيب الرئيس جو بايدن في الـ20 من يناير الجاري وكانت نتائجه سلبية، بحسب «يورو نيوز».

اختبار جديد
وتابع المكتب أن لينش قرر إجراء اختبار جديد للكشف عن الإصابة بالفيروس التاجي بعد أن ثبتت إصابة موظف في مكتبه في بوسطن بالفيروس في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وتضمن البيان أن لينش لا يظهر أي أعراض لـ«كوفيد-19»، وأنه سيخضع للعزل التلقائي الموصي به وأنه سيواصل نشاطه في الكونغرس عن بعد، مضيفًا أنه سيصوت بالوكالة خلال النشاطات المقبلة للكونغرس المقررة الأسبوع المقبل.

ويعد لينش، العضو الثاني في وفد الكونغرس الخاص بولاية ماساتشوست الذي جاءت نتيجة اختباره إيجابية، بعد أن أعلنت الخميس النائبة لوري تراهان أن نتائج التحليل الذي أجرته كانت إيجابية بعد اختبارات دورية أجرتها سابقًا كانت نتائجها سلبية.

المزيد من بوابة الوسط