موسكو وطهران تدعوان إلى «إنقاذ» الاتفاق النووي الإيراني

وزيرا خارجية روسيا وإيران سيرغي لافروف ومحمد جواد ظريف. (الإنترنت)

أكد وزيرا خارجية روسيا وإيران، الثلاثاء، أن البلدين يريدان «إنقاذ» الاتفاق حول برنامج طهران النووي في حين يُنتظر أن تقرر إدارة جو بايدن إن كانت الولايات المتحدة ستعود عن انسحابها منه.

وأكد الوزير الروسي سيرغي لافروف في حضور نظيره الإيراني محمد جواد ظريف في موسكو أن «القضية المطروحة حاليًا على نحو خاص هي إنقاذ (الاتفاق) ونحن، مثل إيران، نتمنى العودة إلى تنفيذه التام والكامل».

من جانبه قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إنه يؤيد فكرة «وجوب إنقاذ» الاتفاق.

المزيد من بوابة الوسط