الإليزيه: فرنسا تستبعد تقديم «اعتذارات» عن حرب الجزائر لكنها تنوي القيام «بخطوات رمزية»

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (أرشيفية: أ ف ب)

قالت الرئاسة الفرنسية، الأربعاء، إثر تسلمها تقريرا حول استعمار الجزائر وضعه المؤرخ الفرنسي بنجامان ستورا، إنها تعتزم القيام بـ«خطوات رمزية» لمعالجة الملف، لكنها لن تقدم «اعتذارات».

وأضاف الإليزيه أن الرئيس إيمانويل ماكرون سيشارك في ثلاثة احتفالات تذكارية في إطار الذكرى الستين لنهاية حرب الجزائر في 1962، هي اليوم الوطني للحركيين في 25 سبتمبر، وذكرى قمع تظاهرة الجزائريين في باريس في 17 أكتوبر 1961، وتوقيع اتفاقات إيفيان في 19 مارس 1962، بحسب وكالة «فرانس برس».