نافالني يعتبر الإجراءات في حقه «غيابا مطلقا للقانون»

المعارض أليكسي نافالتي في موسكو. 5 مايو 2018. (أ ف ب)

اعتبر المعارض الروسي أليكسي نافالني، الإثنين، عقد جلسة في مركز للشرطة في موسكو للنظر في تمديد توقيفه «غيابًا مطلقًا للقانون» بعدما تم اعتقاله لدى دخوله البلاد قادمًا من ألمانيا، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وفي تسجيل مصور نشرته الناطقة باسمه سأل نافالني عن سبب عقد الجلسة «في مركز للشرطة» واصفًا الإجراءات بأنها دليل على أن السلطات «أطاحت إجراءات قانون العقوبات الجزائية».

وأكد مساعدو المعارض الروسي أليكسي نافالني بدء إجراءات في مركز شرطة في موسكو للنظر في تمديد توقيفه بعد يوم على اعتقاله لدى دخوله البلاد.

وبحسب مذكرة للشرطة نشرها محامي نافالني، فاديم كوبزيف على «تويتر»، فقد بدأت الإجراءات القانونية لتمديد توقيفه في المركز عند الساعة التاسعة والنصف بتوقيت غرينتش.

وأعلنت سلطات السجون الروسية أنها اعتقلت الأحد المعارض أليكسي نافالني لدى وصوله إلى موسكو بحجة انتهاكه شروط عقوبة بالسجن مع وقف التنفيذ، صدرت بحقه العام 2014.

وأورد بيان لسلطات السجون أن نافالني الذي وصل الأحد إلى روسيا بعدما أمضى أشهرًا عدة من النقاهة في ألمانيا إثر تسميم مفترض، «سيبقى معتقلًا إلى أن تتخذ المحكمة قرارًا» في شأنه، وفق «فرانس برس».

المزيد من بوابة الوسط