دعوات فرنسية وأميركية للإفراج الفوري عن المعارض الروسي أليكسي نافالني

وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان. (الإنترنت)

دعت فرنسا، الأحد، السلطات الروسية إلى «الإفراج فورًا» عن المعارض الروسي أليكسي نافالني الذي اعتُقل بعيد عودته إلى موسكو من ألمانيا، حيث أمضى فترة نقاهة لأشهر عدة للتعافي من تسميم مفترض.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الفرنسية إن «فرنسا أخذت، بقلق بالغ، علمًا بتوقيف أليكسي نافالني في روسيا. وهي تتابع وضعه مع شركائها الأوروبيين، بأقصى درجات اليقظة، وتدعو إلى الإفراح عنه فورًا»، بحسب «فرانس برس».

وفي السياق نفسه، اعتبر جايك سوليفان مستشار الأمن القومي للرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن أنه «ينبغي الإفراج فورًا» عن المعارض الروسي أليكسي نافالني الذي اعتُقل الأحد في موسكو.

وكتب سوليفان على «تويتر» أن «هجمات الكرملين على نافالني ليست انتهاكًا للحقوق الإنسانية فحسب، بل إهانة للشعب الروسي الذي يريد أن يكون صوته مسموعًا».