محتجون سودانيون يحرقون علم إسرائيل احتجاجا على اتفاق «التطبيع»

سودانيون يحرقون علم إسرائيل في الخرطوم. (أ ف ب)

أحرق عشرات المحتجين السودانيين، الأحد، علم إسرائيل أمام مقر مجلس الوزراء السوداني بوسط العاصمة الخرطوم احتجاجًا على توقيع اتفاق التطبيع بين الخرطوم والدولة العبرية.

وقال المحتجون إنهم يمثلون «القوى الشعبية لمقاومة التطبيع»، وحملوا لافتات كتب عليها «التطبيع خيانة» و«التطبيع جريمة» و«التطبيع ابتزاز أميركي مقابل الخضوع للأميركان»، وفق «فرانس برس».

وفي السادس من يناير، ولمناسبة زيارة وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين الخرطوم، وقع السودان اتفاق تطبيع مع إسرائيل تزامنًا مع حصوله على مساعدة مالية من الولايات المتحدة، وذلك بعد بضعة أسابيع من شطب الخرطوم من القائمة الأميركية المتهمة بتمويل الإرهاب.

مصادقة السلطة التشريعية
ولا يزال الاتفاق يتطلب مصادقة السلطة التشريعية قبل أن يدخل حيز التنفيذ، علمًا أن لا برلمان انتقاليًّا في السودان حتى الآن. وتتولى السلطة في السودان حكومة انتقالية مشتركة بين المدنيين والعسكريين منذ إطاحة عمر البشير في أبريل 2019. وتسعى هذه الحكومة إلى إعادة بناء الاقتصاد بعد عقود من العقوبات والنزاعات الداخلية.

وتعتقد السلطة الانتقالية أن تحسين علاقاتها مع المجتمع الدولي، خصوصًا الولايات المتحدة سيساهم في حل الأزمة الاقتصادية التي تفاقمت بفعل جائحة «كوفيد-19».

المزيد من بوابة الوسط