السلطات الفدرالية تعدم أميركيا قبل 6 أيام من انتهاء ولاية ترامب

السجن الفدرالي في تير هوت في إنديانا، 25 يوليو 2019. (أ ف ب)

نفذت السلطات الفدرالية الأميركية، الخميس، حكم الإعدام بمهرب مخدرات سابق اتهم بسلسلة من جرائم القتل، ومن المقرر أن تنفذ إعداما آخر، الجمعة، قبل خمسة أيام من مغادرة دونالد ترامب البيت الأبيض.

وتلقى كوري جونسون، وهو أميركي من أصل أفريقي يبلغ من العمر 52 عامًا حقنة قاتلة في سجن «تير هوت» الفدرالي في إنديانا، وأعلنت وفاته الساعة 11.34 صباحا. وفي العام 1992، كان جزءًا من عصابة ارتكبت عشرات جرائم القتل في منطقة ريتشموند في فرجينيا. وحكمت عليه محكمة فدرالية لمشاركته في سبع منها، حسب وكالة «فرانس برس».

ووجه كلماته الأخيرة إلى أقارب ضحاياه، ومن أبرز ما قاله: «كنت أود أن أقول من قبل إنني آسف لكنني لم أعرف كيف. أتمنى أن تجدوا السلام».

- الولايات المتحدة تنفذ أول عملية إعدام بحق امرأة منذ عقود

وسيواجه داستن هيغز، وهو رجل أسود يبلغ من العمر 48 عامًا أُدين بإعطاء أوامر باختطاف ثلاث شابات وقتلهن على أراض فدرالية قرب واشنطن العام 1996، المصير نفسه، الجمعة.

وأصيب الرجلان بـ«كوفيد-19» في ديسمبر، وقرر القاضي، الثلاثاء، تأجيل إعدامهما لأسابيع.

وبخلاف الولايات التي توقفت عن تنفيذ أحكام الإعدام منذ بداية الوباء لتقليل خطر انتشار الفيروس، عاودت إدارة ترامب في يوليو، بعد توقف استمر 17 عامًا، تنفيذ عمليات إعدام فدرالية وبوتيرة سريعة. وتلقى 12 أميركيا حقنا قاتلة في «تير هوت» منذ الصيف، من بينهم جونسون، وللمرة الأولى منذ ما يقرب من 70 عامًا، أُعدمت امرأة، الثلاثاء، رغم الشكوك حول صحتها العقلية. وقدم البرلمانيون الديمقراطيون، الإثنين، مشروع قانون بشأن حكم الإعدام. وبعدما استعاد حزبهم السيطرة على مجلس الشيوخ، سيكون اعتماده ممكنًا.

المزيد من بوابة الوسط