ترامب يدين العنف: جلبنا آلافا من عناصر الأمن الوطني لتأمين انتقال السلطة

الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب. (أرشيفية: الإنترنت)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه «جلب الآلاف من عناصر الأمن الوطني لتأمين العاصمة واشنطن والتأكد من انتقال السلطة في أمان ودون حوادث». ودان في كلمة مسجلة عبر الفيديو الخميس، أعمال العنف التي شهدها مبنى الكابيتول الأسبوع الماضي، وأردف قائلا إن «الذين شاركوا في العنف سيمثلون أمام القانون». 

وقال الرئيس الأميركي المنتهية ولايته: «لا مناصر حقيقيا لي يمكن أن يهدد أو يعتدي على مواطن أميركي»، مضيفا: «نشهد اعتداء غير مسبوق على حرية التعبير»، في إشارة إلى إغلاق حساباته على موقع التواصل الاجتماعي بعد أحداث العنف في الكابيتول. وبدا ترامب أكثر هدوءا خلال كلمته المسجلة، ولم يأت على حديثه المتكرر عن «تزوير الانتخابات الأميركية»، لكنه لم يقر بهزيمته فيها.

اقرأ أيضا:إحالة ترامب للمحاكمة أمام «الشيوخ» للمرة الثانية

بات دونالد ترامب أول رئيس في تاريخ الولايات المتحدة يُحال أمام مجلس الشيوخ مرتين لمحاكمته بقصد عزله، بعدما وجّه إليه مجلس النواب الأربعاء تهمة «التحريض على التمرّد» على خلفية اقتحام حشد من أنصاره مبنى الكابيتول في السادس من يناير. 

وقبل أسبوع من مغادرة ترامب البيت الأبيض، وبأغلبية 232 صوتا مقابل 191 صوّت جميع النواب الديمقراطيين وعشرة نواب جمهوريين لمصلحة قرار العزل هذا. ويتوقّع أن تبدأ محاكمة ترامب في مجلس الشيوخ بعد انتهاء ولايته في 20 الجاري، حسب وكالة «فرانس برس».

وبما أنّ الديمقراطيين يسيطرون على مجلس النواب فإنّ إقرار اللائحة الاتهامية كان مضمونا، لكنّ السؤال الأهمّ الذي شغل الأميركيين الأربعاء هو كم من الجمهوريين سينشقّون وينضمّون إلى الأغلبية الديمقراطية. ومن بين الجمهوريين العشرة الذين انشقّوا النائبة ليز تشيني التي تُعتبر ثالث أكبر مسؤول في الحزب في مجلس النواب.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط