تنديد فرنسي باعتزام إسرائيل بناء 800 وحدة استيطانية بالضفة الغربية

فلسطيني يقف بجوار بناء مستوطنة إسرائيلية. (الإنترنت)

نددت فرنسا، الثلاثاء، باعتزام إسرائيل المضي قدما في بناء 800 منزل للمستوطنين اليهود بالضفة الغربية المحتلة، في خطوة تهدف من خلالها للتوسع الاستيطاني في الأيام الأخيرة من عمر إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب المؤيدة بناء لمستوطنات.

وحثت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان السلطات الإسرائيلية على التخلي عن الخطة. وقال البيان: «ندعو الأطراف إلى تجنب أي إجراءات أحادية يمكن أن تعرض للخطر حل الدولتين الذي يستند إلى القانون الدولي»، بحسب «رويترز».

بناء 800 منزل في مستوطنات
وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الإثنين إنه سيجري بناء نحو 800 منزل في مستوطنات بيت إيل وجبعات زئيف شرقي القدس وتل مناشي وريحاليم وشفي شومرون وبركان وكارني شومرون في شمال الضفة الغربية. ولم يحدد تاريخا لبدء البناء.

ويندد الفلسطينيون بالبناء الاستيطاني واصفين إياه بأنه عمل غير قانوني. ويستهدف توقيت هذه الخطوة على ما يبدو فرض خطط إسرائيل قبل تنصيب جو بايدن، الذي ينتقد سياساتها الاستيطانية، رئيسا للولايات المتحدة في 20 يناير.

-  فلسطين المحتلة: نتانياهو يأمر ببناء 800 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية
-  نتانياهو: حان وقت ضم مستوطنات الضفة الغربية

وكانت إدارة ترامب أيدت فعليا بناء إسرائيل مستوطنات بالضفة الغربية بتخليها عن الموقف الأميركي الراسخ منذ زمن، والمتمثل في اعتبار المستوطنات انتهاكا للقانون الدولي. كما أسعد ترامب القادة الإسرائيليين وأغضب الفلسطينيين عندما اعترف بالقدس، المتنازع عليها، عاصمة لإسرائيل ونَقل السفارة الأميركية إليها. ويعتبر أغلب الدول المستوطنات التي بنتها إسرائيل على أراض محتلة غير قانونية.

المزيد من بوابة الوسط