كوبا تندد بـ«الانتهازية السياسية» للعقوبات الأميركية الجديدة

صبية كوبيون مع علم بلادهم. (أ.ف.ب)

ندد وزير الخارجية الكوبي برونو رودريغيس الإثنين بـ«الانتهازية السياسية» لإدارة الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب، وذلك بعيد إعادة إدراجها كوبا في قائمة «الدول الراعية للإرهاب».

وجاء في تغريدة أطلقها وزير الخارجية الكوبي «ندين إعلان الولايات المتحدة التهكّمي والمنافق تصنيف كوبا دولة راعية للإرهاب. كل صادق في تخوّفه من آفة الإرهاب وضحاياه يدرك الانتهازية السياسية لهذا الفعل»، وفق وكالة فرانس بس.

وأعلنت إدارة الرئيس دونالد ترامب في وقت سابق الاثنين، قبل تسعة أيام من انتهاء ولايتها، أنها اعادت إدراج كوبا على القائمة الاميركية السوداء لـ«الدول الداعمة للارهاب» بعدما قامت إدارة الرئيس الاسبق باراك أوباما بسحبها من اللائحة.

وقال وزير الخارجية مايك بومبيو في بيان «عبر هذا الإجراء، نحمل حكومة كوبا مجددا المسؤولية ونوجه رسالة واضحة: على نظام كاسترو أن يضع حدا لدعمه للإرهاب الدولي ولتخريب القضاء الأميركي».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط