بومبيو يطالب بـ«الإفراج الفوري» عن معارضين في هونغ كونغ ويهدد بعقوبات

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، متحدّثا في أتلانتا، 1 ديسمبر 2020. (أ ف ب)

دعا وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الخميس، إلى الإفراج «الفوري» و«غير المشروط» عن 53 شخصية معارضة مؤيدة الديمقراطية تم توقيفهم بتهمة «التخريب» في هونغ كونغ، وهدد المسؤولين عن عمليات القمع بعقوبات.

وشدد بومبيو في بيان على أن «الولايات المتحدة لن تقف مكتوفة الأيدي فيما يتعرض سكان هونغ كونغ للقمع الشيوعي»، وأشار إلى أن الولايات المتحدة ستدرس فرض «عقوبات وقيود على كل شخص أو كيان متورط في هذا الهجوم الذي يستهدف سكان هونغ كونغ»، حسب وكالة «فرانس برس».

وألقي القبض، الأربعاء، على أكثر من 50 شخصية معارضة مؤيدة الديمقراطية من بينهم محام أميركي، في هونغ كونغ، في «أكبر حملة قمع» حتى الآن بموجب قانون الأمن القومي الصيني الأخير، حسب تعبير الوكالة الفرنسية.

- أميركي في عداد الموقوفين في هونغ كونغ بموجب قانون الأمن القومي

والخميس، انضم المعارض جوشوا وونغ، الذي يقبع خلف القضبان لدوره في التظاهرات الضخمة التي هزت هونغ كونغ في العام 2019، إلى صفوف هذه الشخصيات التي تلاحق بتهمة «التخريب». واعتبر بومبيو أن هذه الاعتقالات تظهر «ازدراء الحزب الشيوعي الصيني بشعبه وبسيادة القانون».

وبدأت السلطات الصينية في العام 2020، تعيد إحكام قبضتها على المستعمرة البريطانية السابقة التي شهدت في العام 2019 تظاهرات شعبية غير مسبوقة.

المزيد من بوابة الوسط