وفاة امرأة متأثرة بإصابتها بالرصاص في مقر الكونغرس

أنصار ترامب بعد اقتحام مبنى الكابيتول. (الإنترنت)

 أعلنت الشرطة الأميركية أن المرأة التي أصيبت بالرصاص في مبنى الكابيتول الأربعاء إثر اقتحام أنصار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب مقر الكونغرس في واشنطن، توفيت متأثرة بجروحها.

وقالت الناطقة باسم الشرطة ألينا غيرتس إنّ الجريحة توفيت، في حين اكتفى قائد شرطة العاصمة الفيدرالية روبرت كونتي بالقول خلال مؤتمر صحفي إن تحقيقاً فتح لتحديد ملابسات إصابة المرأة بالرصاص، وفق وكالة «فرانس برس».

واقتحم عدد كبير من أنصار ترامب الحواجز التي وضعتها الشرطة الأميركية حول مبنى الكونغرس، وتمكن العشرات منهم في دخول الساحة الرئيسية للمبنى. وفي وقت سابق قال الرئيس ترامب لمناصريه «أشعر بألمكم، ولكن عليكم الذهاب إلى بيوتكم في أمن وأمان»، وذلك في تسجيل مصور بعد ساعات من الاقتحام.

ويأتي هذا التطور بعد نحو ساعة من دعوة ترامب أنصاره إلى «عدم الاستسلام ورفض الاعتراف بالهزيمة». ودعا الرئيس الأميركي المنتهية ولايته، خلال تظاهرة لأنصاره في واشنطن رفضا لنتائج الانتخابات الرئاسية، أنصاره إلى السير باتجاه الكونغرس.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط