وحدات من الحرس الوطني في طريقها إلى واشنطن

وحدة من الحرس الوطني الأميركي. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن البيت الأبيض وحاكم ولاية فرجينيا الأربعاء أن وحدات من الحرس الوطني في طريقها إلى واشنطن للمساعدة في حفظ الأمن بعدما اقتحم متظاهرون من أنصار الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب مقرّ الكونغرس.

وقال حاكم فرجينيا الديموقراطي رالف نورثام إنّ التعزيزات في طريقها إلى العاصمة الفيدرالية، في نبأ أكّده أيضاً البيت الأبيض، وفق وكالة «فرانس برس».

جاء هذا التطور بعد أن اقتحم مناصرو ترامب الحواجز وصعدوا إلى الباحة الرئيسية للكونغرس ورفعوا أعلاما مناصرة للرئيس ورددوا هتافات رافضة لنتائج انتخابات نوفمبر الرئاسية، وأعلنت عمدة واشنطن حظر تجوال بداية من السادسة مساء تحسباً لأي أعمال عنف، وذكرت تقارير إعلامية محلية أن شرطة الكونغرس تعمل حاليا على إغلاق كامل لمبنى الكونغرس.

و بعد نحو ساعة من دعوة ترامب أنصاره إلى «عدم الاستسلام ورفض الاعتراف بالهزيمة». ودعا الرئيس الأميركي المنتهية ولايته، خلال تظاهرة لأنصاره في واشنطن رفضا لنتائج الانتخابات الرئاسية، أنصاره إلى السير باتجاه الكونغرس.

المزيد من بوابة الوسط