اعتقال العشرات من رموز المعارضة في هونغ كونغ بموجب قانون الأمن القومي

عناصر في الشرطة تقتاد شبابا اعتقلوا لمشاركتهم في احتجاجات في هونغ كونغ، 1 أكتوبر 2020، (ا ف ب)

اعتقلت السلطات في هونغ كونغ، اليوم الأربعاء، عشرات الشخصيات المعارضة بموجب قانون الأمن القومي الجديد، في أضخم عملية أمنية من نوعها تستهدف منتقدين للصين، وفق مصادر حزبية وأمنية.

وفي حين، قالت أحزاب وشخصيات معارضة في تغريدات على «تويتر» ومنشورات على «فيسبوك» إنّ السلطات «اعتقلت 21 شخصا بتهمة التخريب»، بينما أكّد مسؤول كبير في الشرطة أنّ عدد الموقوفين «بلغ نحو 50 شخصا»، حسب وكالة «فرانس برس».

وشملت قائمة المعتقلين برلمانيين سابقين مؤيّدين للديمقراطية من أمثال جيمس تو، وأندرو وان، ولام تشيوك تينغ، بالإضافة إلى نشطاء أصغر سنًّا.

اعتقال المعارضين وفق قانون الأمن القومي
ومن بين هؤلاء النشطاء شابتان أكّدتا بنفسيهما عبر «فيسبوك» نبأ اعتقالهما، وهما الصحفية السابقة غوينيث هو، 30 عاما، والمسؤولة المحلية المنتخبة تيفاني يوين، 27 عاما.

ولم يصدر عن شرطة هونغ كونغ أي تعليق رسمي على هذه التوقيفات سواء لجهة عدد الذين شملتهم أو أسباب توقيفهم.

ويعاقب قانون الأمن القومي الجديد أربعة جرائم تتّصل بأمن الدولة هي التخريب والنزعة الانفصالية والإرهاب والتواطؤ مع قوى خارجية، ويجرّم أنشطة وأفعالا كثيرة، بما في ذلك التعبير عن وجهات نظر سياسية انفصالية مثل الدعوة إلى استقلال هونغ كونغ أو منحها قدرًا أكبر من الحكم الذاتي.

وهذا القانون سارٍ منذ 30 يونيو الماضي، وفرضته بكين ردّا على التظاهرات المؤيدة للديمقراطية التي استمرت أشهرًا عدّة في هونغ كونغ في 2019.

المزيد من بوابة الوسط