غانتس: نتفاوض مع الولايات المتحدة لشراء سرب مقاتلات «إف-35» إضافي

المقاتلة الأميركية المتطورة «F 35» في الجو (أرشيفية: الإنترنت).

قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، الإثنين، إنه يريد أن تشتري بلاده سربا ثالثا من مقاتلات الشبح «إف-35» من الولايات المتحدة، وإنه يأمل في إمكانية أن تتم الصفقة قبل انتهاء ولاية الرئيس دونالد ترامب في 20 من الشهر الجاري.

وتجري إسرائيل محادثات مع واشنطن بشأن كيفية الحفاظ على تفوقها العسكري بعد أن وافقت إدارة ترامب على صفقة محتملة لبيع مقاتلات إف-35 للإمارات العام الماضي. وفي السابق، لم تكن تلك الطائرات متاحة سوى لإسرائيل فقط في المنطقة، بحسب «رويترز».

توسع في أنظمة إف-35
وقال غانتس لتلفزيون واي-نت «دون شك نحتاج أن نتوسع في أنظمة إف-35. في الوقت الحالي لدينا سربان من إف-35. أعتقد أننا سنتوسع في ذلك. هذا ما طلبته من الأميركيين». وأضاف «أود شراء سرب آخر من إف-35 ثم بحث ما نفعله... (بعد ذلك)، هل سنستمر في شراء المزيد من إف-35 أم التحول إلى مقاتلات إف-15؟».

-  مسعى في «الشيوخ» الأميركي لمنع الإمارات من شراء مقاتلات «إف-35»
-  تعرف على قدرات الطائرات المقاتلة «إف-35» التي وافقت إدارة ترامب على بيعها للإمارات

ولم يحدد غانتس عدد طائرات إف-35 المقترح شراؤه في السرب الجديد. وقال مسؤولون في وزارة الدفاع إن السربين الموجودين بالفعل لدى إسرائيل يضمان 50 طائرة. وتفككت الحكومة الائتلافية التي كانت تضم غانتس مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الشهر الماضي مما أدى لتحديد موعد إجراء انتخابات عامة في 23 مارس. وسيبقى الرجلان في منصبيهما لحين تشكيل حكومة جديدة بعد التصويت.

ولدى سؤاله عما إذا كانت إسرائيل ستبرم صفقة الشراء الدفاعية مع الولايات المتحدة قبل انتهاء ولاية ترامب قال غانتس «أتمنى ذلك. أعتقد أن ميزانية الدفاع تحتاج لأن تدار بشكل مناسب». ومقاتلات إف-35 تصنعها شركة لوكهيد مارتن بينما تصنع بوينج مقاتلات إف-15.

المزيد من بوابة الوسط