«فرانس برس»: مقتل ما لا يقل عن 25 مدنيا في شرق الكونغو الديمقراطية

عناصر من الأمن الكونغولي, (الإنترنت)

قتل ما لا يقل عن 25 مدنيا، الخميس، في منطقة بيني التي تشهد اضطرابات في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية في هجوم نسب إلى مجموعة القوات الديمقراطية المتحالفة، على ما أفادت مصادر محلية «فرانس برس».

وقال المسؤول عن إقليم بيني دونات كيبوانا، للوكالة الفرنسية: «أمس (الخميس)، رصدنا مرور أعضاء من مجموعة القوات الديمقراطية المتحالفة وأثناء ملاحقتهم، عثر الجيش على 25 جثة على الأقل لمدنيين في حقولهم ليلة رأس السنة». وأفادت مصادر محلية أخرى بأن حصيلة القتلى «لا تقل عن ثلاثين».

من جانبه، أوضح رئيس شبكة منظمات المجتمع المدني في تينغوي، موقع المذبحة الواقعة على مسافة ثمانية كيلومترات من وسط إرينغيتي، برافو موهيندو فوكولو: «ذهب الناس إلى حقولهم للاحتفال برأس السنة الجديدة، وقتلهم المسلحون واحدا تلو الآخر. وبلغ عدد القتلى ثلاثين على الأقل».

وأضاف: «أبلغنا قواتنا بمرور أفراد من مجموعة القوات الديمقراطية المتحالفة من الشرق نحو شمال شرق إرينغيتي. لكنهم لم يتحركوا على الفور».

ومجموعة القوات الديمقراطية المتحالفة تضم متمردين مسلمين أوغنديين تمركزوا في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية منذ العام 1995. وهي المجموعة المسلحة الأكثر دموية «أكثر من 800 قتيل في عام» من بين العشرات التي لا تزال نشطة في مقاطعتي كيفو.

المزيد من بوابة الوسط