عطل يحرم أكثر من 10 ملايين مكسيكي من الكهرباء لفترة وجيزة

عناصر من الشرطة المكسيكية في شارع بالعاصمة مكسيكو. (الإنترنت)

أعلنت السلطات المكسيكية، الإثنين، عودة التيار الكهربائي إلى طبيعته بعد عطل حرم في وقت سابق من النهار ما يقرب من 10,3 مليون شخص من الكهرباء، خصوصا في العاصمة مكسيكو وضواحيها.

ونجم العطل عن مشكلة في شبكة الكهرباء جراء «تردد منخفض على مجمل الأراضي»، وفق ما أعلنت اللجنة الفيدرالية للكهرباء، وهي الهيئة المشرفة على القطاع، عبر حسابها على «تويتر» عند الساعة الثامنة والنصف مساء بتوقيت غرينتش، وأشارت الهيئة إلى أن الوضع بدأ يتحسن تدريجيا بعد بضع دقائق، إلى أن عاد الوضع طبيعيا بالكامل بعد ساعتين.

وقالت رئيسة بلدية مكسيكو كلاوديا شينباوم إن المنطقة التي عانت جراء العطل تشمل وادي مكسيكو الذي يضم العاصمة ومدنا مجاورة عدة، غير أن أشخاصا آخرين تحدثوا عن أعطال سُجلت أيضا في ولايتي خاليسكو ونويفو ليون، وفق الصحافة المحلية.

وأوضح المركز الوطني للتحكم بالطاقة من ناحيته أن الحادثة متصلة بـ«اختلال في التوازن في نظام الترابط الوطني بين الشحن والتوليد الكهربائي»، مما أدى إلى «فقدان ما يقرب من 7500 ميغاوات»، وأشار المركز إلى أن التحقيق لا يزال جاريا في الموضوع.

ورغم تسجيل مشكلات موضعية في التزويد بالطاقة الكهربائية أحيانا في بعض المناطق، غير أن الأعطال الضخمة بهذا الحجم نادرة في المكسيك التي تعد 129 مليون نسمة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط