بيلوسي: أريد سحب ترامب من شعره ويديه الصغيرتين خارج البيت الأبيض

رئيسة مجلس النواب الأميركي، الديمقراطية نانسي بيلوسي (يسار)، ودونالد ترامب. (الإنترنت)

قالت رئيسة مجلس النواب الأميركي، الديمقراطية نانسي بيلوسي، بأنها تريد إخراج الرئيس دونالد ترامب من البيت الأبيض «بشده من شعره ويديه الصغيرتين وقدميه».

وأدلت رئيسة مجلس النواب بتصريحها خلال عطلة نهاية أسبوع من المناقشات مع الكونغرس حول «حزمة التحفيز الاقتصادي»، بحسب ما ذكرته جريدة «ذا صن» البريطانية.

وقالت بيلوسي لفريقها: «إنني أقوم بالعد التنازلي للساعات حتى يختفي»، و«أخطط لسحبه من هناك (البيت الأبيض) من شعره ويديه الصغيرتين ورجليه». وتنتهي ولاية ترامب في 20 يناير المقبل، وهو يوم تسلم جو بايدن الرئيس المنتخب مهامه. وشهدت فترة حكم الرئيس الجمهوري توترا شديدا بينه وبين الحزب الديمقراطي.

حزمة التحفيز الاقتصادي
ورفض الرئيس الأميركي، مساء الثلاثاء، حزمة التحفيز الاقتصادي البالغة نحو 900 مليار دولار التي اعتمدها الكونغرس ووصفها بأنها «عار»، داعيا إلى زيادة قيمة الشيكات المخصصة للعائلات.

وقال ترامب في تسجيل فيديو عبر «تويتر»: «أطلب من الكونغرس تعديل مشروع القانون هذا، ورفع مبلغ 600 دولار القليل بشكل يبعث على السخرية، إلى ألفين أو أربعة آلاف دولار للزوجين». وأضاف: «أدعو الكونغرس إلى التخلص من العناصر غير الضرورية والمُكلفة في مشروع القانون هذا أيضا».

كان المشرعون الأميركيون صادقوا، الإثنين، على خطة لدعم الأسر والشركات المتضررة من تداعيات أزمة وباء «كوفيد-19»، قيمتها 900 مليار دولار واعتبرت ضرورية جدا لإعادة تحريك عجلة أكبر اقتصاد في العالم، لكن هذه الخطة لا يمكنها أن تدخل حيز التنفيذ دون توقيع الرئيس.

توقيع النص بالأحرف الأولى
وأوضح ترامب في تسجيل الفيديو أنه ليس مستعدا لتوقيع النص بالأحرف الأولى دون التغييرات المطلوبة. وطلب ترامب أن يُرسل إليه اقتراح قانون معدل «مناسب» وإلا سيكون على «الإدارة المقبلة» تبني خطة الإنعاش.

وأضاف الملياردير الذي يرفض حتى الآن الاعتراف بفوز خصمه الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات الأخيرة، أن «هذه الإدارة قد تكون أنا». وقال الرئيس الأميركي: «يسمى قانون كوفيد للمساعدة لكن لا علاقة له نهائيا بكوفيد».

وتحدت رئيسة مجلس النواب ترامب ومعسكره تنفيذ ما ورد في تسجيل الفيديو. وقالت إن «الجمهوريين رفضوا مرارا تحديد المبلغ الذي يريده الرئيس من الشيكات المباشرة... الآن يقول الرئيس إنه موافق على ألفي دولار!». وأضافت بيلوسي في تغريدة ردا على ترامب أن «الديمقراطيين بالإجماع مستعدون لطرح ذلك في الكونغرس هذا الأسبوع ولنفعل ذلك».

المزيد من بوابة الوسط