هجوم صاروخي يستهدف قاعدة أميركية في أفغانستان

جنود أميركيين في قاعدة باغرام الجوية. (أرشيفية: أ ف ب)

استهدف هجوم صاروخي السبت قاعدة جوية أميركية رئيسية في شمال كابل لكن من دون أن يتسبب بسقوط ضحايا أو وقوع أضرار، وفق ما أفاد مسؤولون أفغان ومن حلف شمال الأطلسي «ناتو»، حيث أطلقت خمسة صواريخ على قاعدة باغرام الجوية في ولاية بروان عند الساعة السادسة.

وقالت الناطقة باسم حاكم الولاية وحيدة شاهكار، إنه جرى «إطلاق خمسة من 12 صاروخا تم تحميلها على مركبة باتجاه القاعدة بينما فككت الشرطة السبعة المتبقية»، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وأكد مسؤول من حلف شمال الأطلسي وقوع الهجوم الصاروخي قائلا: «أطلقت صواريخ باتجاه قاعدة باغرام الجوية هذا الصباح والتقارير الأولية تفيد بعدم سقوط أي ضحايا وعدم تعرّض القاعدة الجوية إلى أضرار»، ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الهجوم بينما نفت «طالبان» تورطها.

وسبق أن أعلن تنظيم «داعش» مسؤوليته عن هجوم صاروخي مشابه استهدف القاعدة في أبريل،
وتبنى التنظيم في الأشهر الأخيرة عدة هجمات شهدتها كابل، بينها هجومان صاروخيان ضربا عدة مناطق سكنية في العاصمة، وأسفرا عن سقوط ضحايا.

كما أعلنت المجموعة مسؤوليتها عن هجمات طالت مركزين تعليميين منفصلين في كابل مما أسفر عن مقتل العشرات، معظمهم من الطلاب، وجاء هجوم السبت بعد يوم من مقتل 15 طفلا عندما انفجرت دراجة نارية مفخخة قرب تجمع ديني في ولاية غزنة شرق البلاد.

واتهم مسؤولون أفغان حركة «طالبان» بالوقوف وراء هجوم غزنة، وتصاعد العنف في أفغانستان خلال الأشهر الأخيرة على الرغم من إطلاق الحكومة و«طالبان» محادثات سلام لإنهاء الحرب الطاحنة التي تشهدها البلاد، ونفذت طالبان هجمات بوتيرة يومية تقريبا استهدفت قوات الأمن الأفغانية وقتل أو جرح على إثرها مئات عناصر الأمن.

وأدت هجمات شنها المتمردون إلى مقتل 500 مدني وإصابة أكثر من ألف بجروح خلال الأشهر الثلاثة الماضية، وفق ما أفادت وزارة الداخلية الأفغانية السبت، وفي وقت سابق من الأسبوع الجاري أجرى رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارك ميلي لقاء نادرا من نوعه في قطر مع ممثلين عن حركة «طالبان»، ودعاهم إلى خفض العنف في أفغانستان.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط