بايدن يختار امرأة من سكان أميركا الأصليين وزيرة للداخلية

المرشحة لوزارة الداخلية الأميركية ديب هالاند، 30 سبتمبر 2018، (ا ف ب)

اختار الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن النائبة بـ«كونغرس»، المتحدّرة من السكّان الأصليين للبلاد ديب هالاند لتسليمها حقيبة الداخلية، الوزارة الكبيرة المسؤولة خصوصا عن الموارد الطبيعية، والحاكمة السابقة لميشيغن، جينيفر غرانهولم، وزيرة للطاقة.

كما كلف بايدن الأميركي من أصل أفريقي، مايكل ريغان لرئاسة الوكالة الأميركية لحماية البيئة، وسبق أن رأس إدارة البيئة في ولاية كارولاينا الشمالية منذ العام 2017، وكان مسؤولا لفترة طويلة عن قضايا تتعلّق بنوعية الهواء في وكالة حماية البيئة في عهدي بيل كلينتون وجورج بوش الابن، حسب وكالة «فرانس برس».

وأعلنت هذه التعيينات، أمس الخميس، حيث قال بايدن في بيان: «هذا الفريق الرائع والمختبر والرائد سيكون جاهزا في اليوم الأول لمواجهة التهديد الوجودي الذي يمثله تغير المناخ من خلال استجابة وطنية موحدة».

وهالاند المتحدّرة من قبيلة «لاغونا بويبلو» التي تقع في ولاية نيو مكسيكو، ستتولّى وزارة تدير الموارد الطبيعية الهائلة للأراضي الفدرالية، مثل المتنزّهات الوطنية والمحميّات الهندية.

اقرأ أيضا: بايدن يرشح وزير نقل «مثليا» في حكومة «الأوائل»

وإذا ما صادق مجلس الشيوخ على تعيينها، ستصبح هالاند، 60 عاما، أول امرأة من الهنود الأميركيين الأصليين تتولّى منصبا رفيعا في الإدارة الرئاسية.

ووزارة الداخلية هي وكالة واسعة تضم أكثر من 70 ألف موظف يشرفون على الموارد الطبيعية للبلاد بما فيها الحدائق الوطنية ومواقع التنقيب عن النفط والغاز بالإضافة إلى الأراضي القبلية وهي موطن لـ578 قبيلة معترف بها فدراليا.

المزيد من بوابة الوسط