السعودية تبدأ حملة تطعيم على ثلاث مراحل ضد «كورونا».

أول سعودية تتلقى لقاح فيروس «كورونا المستجد» في الرياض، 17 ديسمبر 2020. (أ ف ب)

بدأت السعودية، الخميس، المرحلة الأولى من حملة التطعيم للقاح فيروس «كورونا المستجد»، التي تستهدف الذين تجاوزوا سن الـ65 عاما والعاملين في المهن الأكثر عرضة للعدوى، معتبرة أن انطلاق العملية بداية لانفراج في أزمة الوباء.

وسجّلت المملكة التي يبلغ عدد سكانها 36 مليون نسمة، أكثر من 360 ألف حالة إصابة بفيروس «كورونا المستجد» منذ بداية ظهوره قبل نحو عام، بما في ذلك أكثر من ستة آلاف وفاة وهو أعلى معدل بين دول منطقة الخليج، حسب وكالة «فرانس برس».

وأجازت السعودية قبل أسبوع استخدام لقاح «فايزر-بيونتيك» لتصبح ثاني دولة في الخليج بعد البحرين تعطي الضوء الأخضر للقاح الذي أجازت استخدامه في وقت لاحق الكويت وسلطنة عمان.

والإثنين باشرت الإمارات حملة التلقيح ضد فيروس «كورونا المستجد» في العاصمة أبوظبي، وذلك بعد أيام من تسجيل الدولة الخليجية رسميا للقاح شركة «سينوفارم» الصينية.

وقال وزير الصحة السعودي توفيق الربيعة بعد تلقّيه جرعة من اللقاح في أول مركز للتطعيم في الرياض: «اليوم بداية انفراج الأزمة».

حملة تطعيم على ثلاث مراحل
وتجري حملة التطعيم في المملكة على ثلاث مراحل، تشمل الأولى المواطنين والمقيمين الذين تجاوزوا سن الخامسة والستين، وأصحاب المهن الأكثر عرضة للعدوى بأمراض مزمنة، بينما ستشمل المرحلة الثانية فئة الذين تجاوزوا 50 عاما.

أما المرحلة الثالثة فستفتح الباب أمام جميع المواطنين والمقيمين الراغبين في أخذ اللقاح. وقد بدأت وزارة الصحة هذا الأسبوع السماح بالتسجيل للحصول على اللقاح عبر تطبيق هاتفي، علما بأن اللقاح يُمنح بشكل مجاني. وطلب حتى الآن أكثر من 100 ألف شخص الحصول على اللقاح.

وتسبّب فيروس «كورونا المستجد» بوفاة أكثر من مليون و636 ألفا و687 شخصا في العالم منذ أُبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية ديسمبر 2019. والولايات المتحدة هي أكثر البلدان تضررا من الوباء إذ سجلت أكثر من 300 ألف وفاة من 16.7 مليون إصابة، حسب تعداد جامعة «جونز هوبكنز».
 

المزيد من بوابة الوسط