رئيسة المفوضية الأوروبية: حل قضية صيد السمك مع بريطانيا ما زال معقداً للغاية والأيام المقبلة حاسمة لما بعد بريكست

رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين. (أ ف ب).

اعتبرت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين الأربعاء، أن الأيام «المقبلة ستكون حاسمة» للتوصل إلى اتفاق حول العلاقة بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي بعد «بريكست»، مشيرة إلى أن حل قضية صيد السمك «ما زال معقداً للغاية»، وذلك قبل أسبوعين من الموعد النهائي للانفصال بين لندن والاتحاد الأوروبي في 31 ديسمبر، الجاري.

وقالت فون دير لايين أمام البرلمان الأوروبي: «أحياناً نشعر بأننا لن نتمكن من إيجاد حل لمشكلة الصيد، لكننا حققنا تقدما حول الملفين الآخرين الشائكين في المفاوضات، ونحن نرى وجود طريق نحو اتفاق، ضيق جداً لكنه موجود»، وفقًا لـ«يورونيوز».

وحول شروط المنافسة العادلة، أشارت رئيسة المفوضية إلى وجود حل وسط حول «آلية قوية لعدم تراجع المعايير بين الأوروبيين والبريطانيين في المجالات البيئية والاجتماعية والمالية، وهي خطوة كبيرة إلى الأمام»، لكن تبقى الصعوبة في إيجاد حل حتى لا تتباين هذه المعايير في المستقبل كما أوضحت، لأن الاتحاد الأوروبي يرفض رؤية اقتصاد غير منظم على أبوابه، مما قد يؤدي إلى إغراق الأسواق على حساب شركات القارة.

وبخصوص إدارة الاتفاق لإفساح المجال أمام تسوية خلافات، أعلنت فون دير لايين أيضاً أن هذه المسألة «جرى حلها إلى حد كبير»، وسوف تخرج بريطانيا التي انسحبت رسمياً من الاتحاد الأوروبي في 31 يناير الماضي، بشكل نهائي من السوق الموحدة والاتحاد الجمركي في 31 ديسمبر الجاري.

وفي حال عدم التوصل إلى اتفاق تجاري فإن التبادلات مع الاتحاد الأوروبي ستحصل بموجب قواعد منظمة التجارة العالمية، على أساس رسوم جمركية وحصص.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط