رئيس الوزراء الفرنسي يستقبل نظيره التونسي لبحث التعاون الاقتصادي والدفاعي الإثنين

رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي. (الإنترنت)

يستقبل رئيس الوزراء الفرنسي، جان كاستيكس، غدا الإثنين رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي، لتقييم التعاون بين البلدين والدعم الذي تقدمه فرنسا لتونس في المجال الصحي، وفق ما أعلنت رئاسة الوزراء الفرنسية الأحد.

وأفاد مكتب رئيس الحكومة الفرنسية في بيان أن «هذه الزيارة تندرج في إطار تضامن تونس مع فرنسا بعد اعتداء نيس». وأسفر اعتداء بالسكين نفذه إبراهيم العويساوي وهو تونسي يبلغ 21 عاما، عن مقتل ثلاثة أشخاص في كاتدرائية نيس في جنوب شرق فرنسا في 29 أكتوبر.

التعاون بين فرنسا وتونس
وأوضح البيان أن اللقاء «سيسمح بمراجعة التعاون بين فرنسا وتونس في المجالات ذات الأولوية في إطار المجلس الأعلى للتعاون الذي يرأسه رئيسا الوزراء». وهذه المجالات هي التنمية الاقتصادية والقضاء والدفاع والتعليم والثقافة.

وأضاف أن خلال هذا اللقاء سيتمّ تقييم «الدعم الذي تقدمه فرنسا إلى تونس في مجال الصحة والمستشفيات» وتعزيز «التعاون في مجال الهجرة، خصوصا في مجال مكافحة الهجرة غير النظامية».

وقالت رئاسة الوزراء إن «تونس هي شريك أساسي بالنسبة لفرنسا والعلاقة التونسية الفرنسية فريدة» من نوعها. واستقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في يونيو نظيره التونسي قيس سعيّد، مقدما له قروضا تصل قيمتها إلى 350 مليون يورو.