ترامب يتلقى نكسة جديدة من المحكمة العليا

الرئيس الأميركي دونالد ترامب متوجها إلى حديقة البيت الأبيض. (أ ف ب)

وجهت المحكمة العليا في الولايات المتحدة، الجمعة، ضربة جديدة لمساعي الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، وذلك برفضها النظر في دعوى تقدمت بها سلطات ولاية تكساس لإلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية في عدد من الولايات، وقال قضاة المحكمة العليا التسعة، وبينهم ثلاثة عينهم الرئيس، إن تكساس التي صوتت لصالح ترامب في الاقتراع الرئاسي لا يحق لها التدخل في طريقة إجراء الانتخابات في ولايات أخرى.

وفي حين يُرتقب أن يتجمع كبار الناخبين الاثنين لتأكيد أصواتهم، يُواصل ترامب رفض الاعتراف بهزيمته أمام الديمقراطي جو بايدن، ويؤكد أن الانتخابات «سُرقت» منه، وفي ضوء غياب عناصر ملموسة تدعم اتهامات ترامب بحصول عمليات «تزوير واسعة النطاق» في الانتخابات، فإن غالبية الشكاوى التي قدمها حلفاؤه في جميع أنحاء الولايات المتحدة قد أُسقطت في المحاكم، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وعلى أثر هذه الإخفاقات، قدمت سلطات تكساس الثلاثاء دعوى بدا أنها فرصة أخيرة، طلبت فيها إلغاء نتائج التصويت في ولايات رئيسية أربع فاز بها بايدن، هي بنسلفانيا وجورجيا وميشيغان وويسكونسن، بحجة أن السلطات المحلية خرقت القوانين الانتخابية عبر توسيع إمكانية اللجوء إلى التصويت بالمراسلة.

ووصف دونالد ترامب القضية بأنها «صلبة للغاية» وتدخل فيها بصفته الشخصية، وكان أكثر من 120 عضوا جمهوريا في الكونغرس قد انضموا إلى هذا الإجراء، على الرغم من الانتقادات الشديدة التي وجهها خبراء قانونيون.

وكان ترامب مارس ضغوطا على القضاة، وكتب على تويتر الجمعة «يجب أن يُظهروا شجاعة كبيرة وحكمة عظيمة. أنقِذوا الولايات المتحدة».

المزيد من بوابة الوسط