إيران: تأكيد الحكم بالإعدام على المعارض روح الله زام

المعارض الإيراني «روح الله زم». (الإنترنت)

أكدت المحكمة العليا الإيرانية الحكم بالإعدام على المعارض الإيراني روح الله زام الذي تتهمه طهران بأنه تجسس لصالح فرنسا، وفق ما أفاد مصدر قضائي رسمي الثلاثاء لوكالة «فرانس برس».

وقال الناطق باسم السلطة القضائية غلام حسين إسماعيلي في مؤتمر صحفي بُثّ عبر الإنترنت «أصدرت المحكمة العليا منذ شهر حكماً في قضيته وتم تأكيد حكم المحكمة الثورية»، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل، وعاش زام في المنفى في فرنسا لسنوات عدة قبل أن يوقفه الحرس الثوري الإيراني، في ظروف غامضة.

وأُعلن توقيفه في أكتوبر 2019، لكن إيران لم تحدد لا مكان ولا زمان اعتقاله، متهمةً المعارض الأربعيني بأنه «مُدار من الاستخبارات الفرنسية ومدعوم» من الاستخبارات الأميركية والإسرائيلية.

وكان زام الذي يحمل صفة لاجئ في فرنسا، يدير قناة على تطبيق «تلغرام» للتراسل تحمل اسم «آمَد نيوز» وتتهمه طهران بأداء دور نشط في تحريك حركة الاحتجاج خلال الثلاث السنوات الماضية.

وقُتل ما لا يقل عن 25 شخصاً في هذه الاضطرابات التي شهدتها عشرات المدن الإيرانية بين 28 ديسمبر 2017 والثالث من يناير 2018. ووصفت طهران هذه الحركة الاحتجاجية ضد غلاء المعيشة التي سرعان ما أخذت منحى سياسيا، بأنها «تمرد».

في يونيو، أعلن إسماعيلي أن المحكمة الثورية في طهران «اعتبرت أن الاتهامات الـ13 التي كان يمثل بسببها تساوي الاتهام بالفساد في الأرض وبالتالي أصدرت حكماً بالإعدام».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط