الشركات الأميركية والصينية تهيمن على سوق الأسلحة العالمية

مقاتلة «رافال» الفرنسية تقترب من حاملة الطائرات «شارل ديغول» قبالة شاطئ قبرص، 10 فبراير 2020، (ا ف ب)

هيمنت الشركات الأميركيّة والصينيّة على سوق الأسلحة العالمية العام 2019، في حين ظهرت دولة عربية للمرّة الأولى بين أكبر 25 مُصنّعًا للأسلحة، حسبما أفاد تقرير لمعهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام «سيبري»، اليوم الإثنين.

واستحوذت صناعة الأسلحة الأميركيّة السنة الماضية على 61% من مبيعات «أكبر 25 مُصنّعًا» في العالم، متقدّمةً على الصين التي سيطرت على نسبة 15.7%، وفق ما نقلته وكالة «فرانس برس» عن المعهد.

وارتفع إجمالي مبيعات المُصنّعين الـ25 الكبار بنسبة 8.5% إلى 361 مليار دولار، أو ما يعادل 50 مرة الميزانيّة السنويّة لعمليّات حفظ السلام التابعة للأمم المتّحدة.

وحلّت ستّ شركات أميركيّة وثلاث شركات صينيّة ضمن ترتيب أكبر عشر شركات أسلحة. وصُنّفت شركة أوروبية واحدة فقط ضمن هذا الترتيب، هي شركة «بي إيه إي سيستمز» البريطانيّة التي جاءت في المركز السابع.

وللمرّة الأولى، أُدرجت شركة من الشرق الأوسط ضمن لائحة أفضل 25 شركة، هي شركة «إيدج» التي تتّخذ الإمارات مقرّا.

المزيد من بوابة الوسط