بالأرقام.. حصيلة وفيات «كورونا» حول العالم منذ بدء انتشاره في ديسمبر الماضي

مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس (أرشيفية: الإنترنت).

أودى فيروس «كورونا المستجد» بحياة مليون و519 ألفا و213 شخصا على الأقل في العالم منذ ظهور المرض في نهاية ديسمبر الماضي، حسب تعداد أجرته وكالة «فرانس برس» استنادا إلى مصادر رسميّة حتى الساعة 11.00 بتوقيت غرينتش، من مساء السبت.

وأصيب أكثر من 65 مليونا و865 ألفا و820 شخصا في العالم بالفيروس، تعافى منهم 41 مليونا و777 ألفا و200 على الأقل حتى مطلع الأسبوع.

وسجلت الجمعة 12177 حالة وفاة إضافية و677 ألفا و808 إصابات جديدة في العالم. وبالاستناد الى أحدث البيانات، فإن الدول التي سجلت أكبر عدد من الوفيات الجديدة هي الولايات المتحدة 2506 تليها إيطاليا 814 والبرازيل 694.

أكثر البلدان تضررا
والولايات المتحدة هي أكثر البلدان تضررا من الوباء، إذ سجلت 279 ألفا و008 وفيات من أصل 14 مليونا و372 ألفا و570 إصابة، بحسب تعداد جامعة جونز هوبكنز. وشفي ما لا يقل عن خمسة ملايين و470 ألفا و389 شخصا.

وبعد الولايات المتحدة، أكثر الدول تضررا هي البرازيل حيث سجلت 175 ألفا و964 وفاة من ستة ملايين و533 ألفا و968 إصابة، والهند مع 139 ألفا و700 وفاة من تسعة ملايين و608 آلاف و211 إصابة، والمكسيك مع 108 آلاف و863 وفاة من مليون و156 ألفا و700 حالة، والمملكة المتحدة مع 60 ألفا و617 وفاة من مليون و690 ألفا و432 إصابة.

وسجل في بلجيكا أعلى معدل للوفيات بالنسبة لعدد السكان بلغ 147 وفاة لكل مئة ألف نسمة، تليها البيرو 110 وإسبانيا 99 وإيطاليا 97. وحتى يوم السبت، أحصت الصين رسميا 86 ألفا و601 مصابا «17 إصابة بين الجمعة والسبت«»، توفي منهم 4634 وتعافى 81 ألفا و694 شخصا.

وأحصت منطقة أميركا اللاتينية والكاريبي 456 ألفا و155 وفاة من أصل 13 مليونا و371 الفا و430 إصابة.

أما أوروبا، فسجّلت 438 ألفا و055 وفاة من 19 مليونا و364 ألفا و969 إصابة، فيما بلغ عدد الوفيات المعلنة في الولايات المتحدة وكندا معا 291 ألفا و477 وفاة من 14 مليونا و772 ألفا و309 إصابات.

وسجلت في آسيا 198 ألفا و676 وفاة من 12 مليونا و647 ألفا و887 إصابة، والشرق الأوسط 80 ألفا و641 وفاة من ثلاثة ملايين و444 ألفا و281 حالة، وأفريقيا 53 ألفا و267 وفاة من مليونين و234 ألفا و547 إصابة وأوقيانيا 942 وفاة من 30 ألفا و402 حالة.

المزيد من بوابة الوسط