أكثر من 2700 وفاة بـ«كورونا» في أميركا خلال 24 ساعة

سيدة تسير بكمامة في أحد شوارع لوس أنجليس بولاية كاليفورنيا الأميركية، (أرشيفية: ا ف ب)

سجّلت الولايات المتّحدة وفاة أكثر من 2700 شخص من جرّاء «كورونا المستجد» خلال 24 ساعة، في حصيلة يومية هي الأعلى على الإطلاق في هذا البلد منذ بداية أبريل، حسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت بيانات الجامعة التي تُعتبر مرجعا في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن الجائحة أنه من مساء الثلاثاء إلى مساء أمس الأربعاء اكتشفت 2731 حالة وفاة وأكثر من 195 ألف إصابة جديدة بالفيروس في أميركا، حسب وكالة «فرانس برس».

والمرّة الأخيرة التي تخطّت فيها حصيلة الوفيات اليومية في الولايات المتحدة هذه العتبة تعود إلى بداية أبريل حين كانت الجائحة في ذروتها.

والولايات المتحدة التي تشهد منذ بضعة أسابيع طفرة وبائية جديدة هي البلد الأكثر تسجيلاً للوفيات الناجمة عن فيروس «كورونا المستجد» في العالم أجمع، وقد بلغت هذه الحصيلة مساء الثلاثاء 270.450 حالة وفاة.

أكثر من 100 ألف مصاب في المستشفيات
كما تخطّى عدد المصابين بالفيروس، الذين يعالجون في المستشفيات الأميركية، عتبة المئة ألف مريض، في حصيلة قياسية، بحسب ما أعلن مرصد «كوفيد تراكينغ برودجكت» المتخصّص بتتبّع الإصابات بالفيروس الفتّاك.

وقال المرصد في تغريدة على «تويتر»: «هناك حاليا 100 ألف و226 مصابا بالفيروس يتلقون العلاج في المستشفيات في الولايات المتّحدة، وهي المرة الأولى التي يتخطّى فيها عدد حالات الاستشفاء عتبة المئة ألف».