أذربيجان ترفع علمها في لاتشين ثالث إقليم سلمته أرمينيا

جندي أذري يرفع علم بلاده في إقليم لاتشين. 1ديسمبر 2020. (فرانس برس)

رفع جنود أذريون للمرة الأولى منذ نحو ثلاثين عامًا، الثلاثاء، علمهم في إقليم لاتشين، الثالث والأخير الذي سلمته أرمينيا قرب ناغورنو قره باغ، بموجب اتفاق وقف إطلاق النار الذي أنهى معارك استمرت ستة أسابيع في ناغورنو قره باغ.

وبعيد منتصف الليل، دخل موكب عسكري أذري الإقليم الذي كان يخضع لسيطرة القوات الأرمنية منذ حرب دارت رحاها في تسعينات القرن الماضي، وأسفرت عن عشرات آلاف القتلى ومئات آلاف النازحين.

وشاهد صحفيون في وكالة «فرانس برس» مجموعة مؤلفة من نحو عشرة جنود يشاركون في حفل مقتضب في باحة مبنى رسمي في المدينة، رفعوا عليه العلم الأذري.

وإقليم لاتشين، ومثله إقليما أغدام الذي سلم في 20 نوفمبر وكلبجار الذي سلم في 25 منه، يشكل منطقة عازلة تحيط بقره باغ، الجمهورية المعلنة من جانب واحد، ذي الغالبية الأرمينية منذ انتهاء حرب أولى العام 1994.

استعادت باكو السيطرة على أربعة أقاليم أخرى تلعب الدور نفسه، خلال ستة أسابيع من المعارك الشرسة التي دارت بين المعسكرين منذ نهاية سبتمبر. وكانت كافة الأقاليم خارجة عن سيطرة أذربيجان منذ نهاية حرب العام 1994.

ويمتد إقليم لاتشين الجبلي والمغطى بالثلوج حاليًا، من الشمال إلى الجنوب وصولًا إلى إيران على طول الحدود الشرقية مع أرمينيا، وهو معروف خصوصًا باسم ممر يحمل الاسم نفسه، وتسيطر على هذا الممر قوات روسية لحفظ السلام وهو حاليًا الطريق الوحيد الذي يربط ناغورنو قره باغ بأرمينيا.

كلمات مفتاحية